شاطئ الابداع

مرحبا عزيزنا الزائر, هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل لدينا أو أنك لم تقم بتسجيل دخول لعضويتك....
إن كانت هذه الرسالة تضايقك ... يمكنك النقر على زر إخفاء أدناه ولك منا جزيل الشكر

؛ّ نديمك ؛ّ

ஓ زائر ஓ


    رمضان والمصحف الإلكتروني

    شاطر
    avatar
    ؛ّ نديمك ؛ّ
    .ஓ.ربَّان السفينة.ஓ.
    .ஓ.ربَّان السفينة.ஓ.

    عدد الرسائل : 494
    العمر : 25
    نقاط التميز :
    15 / 10015 / 100

    SMS للمنتديات :


    رسالة قصيرة
    ((۩إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ۩))


    نقاط : 17649
    التميز : 4
    تاريخ التسجيل : 29/11/2007

    رمضان والمصحف الإلكتروني

    مُساهمة من طرف ؛ّ نديمك ؛ّ في الإثنين سبتمبر 22, 2008 9:37 pm

    د.سليمان التركي كتب:تستخدم الإنترنت في مجالات عديدة ولكن في إعتقادي أن توظيف الإنترنت للقرآن الكريم هي من أجمل الأشياء التي تخدم متصفح الإنترنت في كل مكان وزمان. حيث إن القرآن الكريم متوفر بعدة صور وقراءات وبأصوات قراء من مختلف دول العالم. ومن لم يكن لديه قرآن ورقي في المكان الذي يتواجد به، يستطيع الدخول على الإنترنت والتصفح أو الاستماع له إلكترونياً بكل يسر. حتى أن المتصفح لا يحتاج إلى عنوان مواقع القرآن، حيث أن كل ما على الشخص عمله هو الدخول على إحدى محركات البحث مثل غوغل (google.com) أو ياهو (yahoo.com) وكتابة "قرآن".
    من المواقع المتميزة التي تستعرض القرآن موقع http://www.quranflash.com والذي يعرض القرآن بطريقة الفلاش بحيث أن المتصفح يستطيع أن يقلب الصفحات وكأنه يقرأ القرآن الورقي بسحب كل صفحة على حدة. أما موقع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد http://quran.al-islam.com/arb عن القرآن فهو رائع حيث إنه يقدم مجموعة من تفاسير القرآن مثل تفسير ابن كثير والطبري بالإضافة إلى موضوعات قرآنية كثيرة. كما أن موقع الأسلام ويب الذي حاز على جائزة أفضل تصميم لموقعه ( http://www.islamweb.net/ ) فإن جزئية القرآن الكريم فيه متميزة حيث إنني لم أجد أي موقع يجمع كل ما يعني بالقرآن مثل هذا الموقع. أنا شخصياً أفضل أن أستمع إلى القرآن وأنا أتصفح الإنترنت ومن أفضل المواقع لدي شخصياً هو http://www.quransite.com/islam/quran/quran-rewaya.htm والذي يوجد به معظم القراء وبمختلف الروايات (القارئ المفضل لدي هو الشيخ أحمد العجمي).

    تقدم الإنترنت إمكانيات هائلة يستطيع الكثير منا أن يستخدمها بالطريقة التي يريد وهذا الشهر الكريم يذكرنا بما نكون قد أغفلنا خلال الأشهر الماضية. فليكن هذا الشهر مدعاة لنا لكي نطلع على ما تحتويه الإنترنت عن القرآن الكريم من معلومات وتفاسير ومعانٍ وتجويد لم تكن متوفرة من قبل إلا لمن لديه مكتبة تحتوي على أمهات الكتب. فربما تتكون لدينا عادة بعد رمضان للإطلاع على المواقع المفيدة التي لم نكن لنعرفها لولا بحثنا عنها خلال هذا الشهر. وهنا أود أن أنبه القراء بأن هناك الكثير من المواقع الإسلامية على الإنترنت التي تظهر بصيغة مغايرة لحقيقتها. حيث إنني عندما تصفحت بعض مواقع القرآن، وجدت أنها في حقيقة الحال تبعث برسائل مذهبية غير صحيحة وتدخل بعض تفاسير القرآن التي بها شكوك كبيرة.

    _______
    نقلا عن جريدة الرياض
    _______

    أيضا من مواقع القرآن المميزة :


    • موقع تي في قرآن.
    • موقع هولي قرآن(القران الكريم).
    • موقع لتعلم القرآن وكذلك مترجم.
    • إذعة القرآن الكريم من نابلس-فلسطين.
    avatar
    The Black Tiger
    .×.خبير الشاطئ.×.
    .×.خبير الشاطئ.×.

    عدد الرسائل : 181
    العمر : 26
    نقاط التميز :
    9 / 1009 / 100

    SMS للمنتديات :


    رسالة قصيرة
    وَمِنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا


    الأوسمة :
    نقاط : 16946
    التميز : 0
    تاريخ التسجيل : 14/04/2008

    رد: رمضان والمصحف الإلكتروني

    مُساهمة من طرف The Black Tiger في السبت سبتمبر 27, 2008 10:03 pm

    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الرائع .
    وجاري تجربة المواقع.
    avatar
    ؛ّ نديمك ؛ّ
    .ஓ.ربَّان السفينة.ஓ.
    .ஓ.ربَّان السفينة.ஓ.

    عدد الرسائل : 494
    العمر : 25
    نقاط التميز :
    15 / 10015 / 100

    SMS للمنتديات :


    رسالة قصيرة
    ((۩إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ۩))


    نقاط : 17649
    التميز : 4
    تاريخ التسجيل : 29/11/2007

    رد: رمضان والمصحف الإلكتروني

    مُساهمة من طرف ؛ّ نديمك ؛ّ في الإثنين سبتمبر 29, 2008 12:14 am

    وإياكم

    تسلم يا غالي


    _________________
    لا تسقني ماء الحياة بذلة***ولتسقني بالعز كأس الحنظل

    إِنْ كَـــــانَ تَابِـــعُ أَحْمَــدٍ مُتَوَهِّبًا***فَأَنَا المُقِـــرُّ بِأَنَّنِي وَهَّابِـــــي
    أَنْفِي الشَّرِيكَ عَــنِ الإِلَهِ فَلَيْسَ لِي***رَبٌّ سِوَى المُتَفَرِّدِ الوَهَّــابِ


    أحاديث باطلة وموضوعة ومواضيع كاذبة منتشرة

    الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاءِ

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 25, 2017 12:43 pm